حسن البعزاوي

أعلنت صفحة المصطفى الرميد وزير الدولة المكلف بحقوق الانسان على الفايس بوك أمس السبت 4 ماي 2019 أن هذا الأخير تنازل عن شكاية كان قد قدمها ضد جريدة « آخر ساعة » بعد توصله باعتذار مدير نشرها عبد القادر الشاوي.

وكانت جريدة « آخر ساعة » قد نشرت بتاريخ 24 ماي 2018، مقالا تحت عنوان: » ثروة الرميد وبنكيران تتعدى مليار دولار »، جاء فيه أن ثروة المصطفى الرميد تتعدى 600 مليون دولار، أي ما يعادل 6 ملايير درهم مغربي، فضلا عن تشكيك الجريدة في مصادر هذه الثروة المزعومة.

وقد قام وزير الدولة-تقول التدوينة المذكورة، بتقديم شكاية بسبب القذف والإهانة طبقا لمقتضيات المواد 72 و 84 من قانون الصحافة والنشر، والفصل 129 من القانون الجنائي، والتي بناء عليها قررت النيابة العامة متابعة مدير نشر الجريدة المذكورة من أجل تهم القذف والإهانة.

وأنوضحت الصفحة الرسمية لوزير الدولة على الفايس بوك أنه بعد قيام مدير نشر الجريدة عبد القادر الشاوي بتقديم اعتذار لوزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان بالصيغة الواردة أدناه، تقرر الرميد التنازل عن الشكاية.

نص الاعتذار الذي تقدم به السيد عبد القادر الشاوي كما نشرته صفحة الرميد:

loading...

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here