تانسيفت 24

يحذر الأطباء من السماح للأطفال بالصيام خلال فترة ارتفاع درجة الحرارة.

ويؤكدون أن عواقب ذلك وخيمة ويصادفون ذلك كل يوم ، مبرزين ان التدريب على الصيام لا يكون في درجة حرارة تصل الى 45 درجة.

ويشرون الى أنه حين ارتفاع درجة حرارة الأطفال، يجب تخفيف الملابس واستعمال كمادات الباء البارد، بدل تغطيته بغطاء ثقيل.

أما إذا كانت حرارته مرتفعة، وأصيب بأزمة جعلته مستشنجا ويتحرك بفوة ، يجب الانتباه الى أن الحركة هل بجسمه كاملا أو بنصفه، وهل يقلب عينيه أم لا، واحتساب مدة الازمة، لأن كل ذلك سيكون مفيدا بالنسبة للطبيب.

وينصح الأطباء الوالدين بضرورة أن يشرب الأطفال الماء بوفرة، وأن يتم النقص من الأطعمة المالحة، في حين حذر من أكل الشارع لأنها معرضة مع الحرارة للتلف وبالتالي احتمال الإصابة بتسمم غذائي يصير مرتفعا.

وفي الاخير أيؤكدون أن المرضى الذي يعانون من أمراض مزمنة من السكري وارتفاع الضغط وغيرهما ونصحهما طبيبهم بعدم الصوم أن يمتثلوا لذلك، لان مخالفته تكون خطرا على حياتهم.

وكانت وزارة الصحة قد نصحت التوجه إلى أقرب مؤسسة صحية، في حالة ظهور أحد أعراض التعرض لآثار موجة الحرارة المرتفعة، ومنها ارتفاع في درجة حرارة الجسم أو الحمى، وظهور شحوب في لون الجسم، الشعور بتشنجات على مستوى الأطراف وعضلات البطن، الشعور بعطش شديد أو فقدان الوزن، والشعور بصداع في الرأس والغثيان، خاصة عندما تصل هذه الأعراض إلى درجة فقدان الوعي.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here