تانسيفت 24

فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن مراكش، بحثا قضائيا تحث إشراف النيابة العامة المختصة، في شأن قضية تتعلق بالسرقة الموصوفة إثر تلقي شكاية في هذا الشأن، همت أثاثاً منزليا، مجوهرات ثمينة ومبلغا من المال.

وقد مكنت الخبرات التقنية والعلمية المنجزة في القضية باستعمال الوسائط التقنية المرصودة لتحليل الآثار الرقمية بولاية أمن مراكش، من تحديد هوية المشتبه بهما الرئيسين حيث تبين أن كلاهما يشكل موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني. الأول من أجل خيانة الأمانة والثاني من أجل تنفيذ عقوبة حبسية وإصدار شيك بدون مؤونة، ليتم تكثيف الأبحاث بالأماكن التي يترددان عليه حيث تسنى إيقافهما بحي المسيرة.

هذا وقد تم الاحتفاظ بالمعنيين بالأمر تحث تدابير الحراسة النظرية لحاجيات البحث والتقديم بعدما أقرا بالمنسوب إليهمافيما يبقى البحث متواصلاً من أجل الوصول لشركاء آخرين يحتمل تورطهم في سياق نفس القضايا.

loading...

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here