تانسيفت 24

دخل المكتب الإقليمي للرابطة الجهوية لجمعيات لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بجهة  مراكش أسفي على خط ما بات يعرف ب »فضحية الامتحان الجهوي لمادة اللغة الفرنسية »، مطالبا الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بتحمل مسؤوليتها.

وأشار ببان توصلت تانسيفت 24 بنسخة منه إلى أن ما وقع خلف اضطرابا داخل أقسام الامتحان، وردود فع لسلبية لأمهات وآباء وأولياء التلاميذ خوفا على نتائج أبنائهم وبناتهم، واصفة ذلك ب « فضيحة » الخطأ الموضوع في الامتحان،والذي يشير إلى أن النص المقدم للتلاميذ من طرف لجنة الامتحان بالأكاديمية يحتوي على نصين مما يتعارض مع التوجيهات البيداغوجية،التي تمنع اعتماد نصين من مؤلفين مختلفين.

اقرأ أيضا : فضيحة بالامتحان الجهوي لمادة اللغة الفرنسية بجهة مراكش آسفي

وسجل المكتب الإقليمي في السنوات الفائتة ما يماثل هذه الأخطاء وخصوصا في الامتحانات الاشهادية بمادة الاجتماعيات أولى باك،ومادة علوم الحياة والأرض لمستوى التاسع إعدادي، وقد تم تنبيه المسؤولين لذلك، لكن وبكل أسف، يضيف البيان، هذه المهزلة تتكرر كل سنة، والتي لا شك أنها ستؤثر حتما على نفسية الأبناء وتنعكس سلبا على مردوديتهم ونقطهم، مما يطرح عدم تكافؤ فرصهم مع بقية الجهات من جميع النواحي، سواء التنافسية الوطنية،الالتحاق بمؤسسات التي تطلب أعلى الدرجات،أو العمل أو غيرها.

واستنكر البيان هذه « الفضيحة » التي وقعت في مادة الفرنسية، والتي إن دلت على شيء فإنما تدل على سوء تدبير للامتحان والذي من المفروض فيه قبل تسليمه للتلاميذ ليمتحنوا،يجب أن يراجع وتضبط كل  مواده بدقة وعناية منتهية.

المصدر : تانسيفت 24

loading...

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here