تانسيفت 24

وقف اليوم الأ ربعاء 14 غشت عدد من ساكنة جماعة أولاد خلوف إقليم قلعة السراغنة جهة مراكش أسفي أمام مقر الجماعة احتجاجا على عدم تلبية عدد من  مطالبهم العادلة والمشروعة المتمثلة حسب تعبيرهم، كما ساروا في اتجاه عمالة أزيلال المجاورة لهم.
ويطالب هؤلاء بضمان وتوفير الماء الصالح للشرب لكل الساكنة، وتشغيل المستشفى وتجهيزه بقسم للولادة، وإنشاء مقر دار الشباب وملاعب للقرب، توفير ماء للسقي وانقاد المنطقة من العطش.
وأعلن اعضاء مكتب فرع العطاوية تملالت للجمعية المغربية لحقوق الانسان عن تضامنهم المطلق مع سكان أولاد خلوف.
وأدانوا في بلاغ توصلت تانسيفت 24 تجاهل واستخفاف المسؤولين بمطلب اساسي وغير قابل للتاجيل وهو الحق في الماء.
وطالبوا الجهات المسؤولة التدخل العاجل والفوري من اجل حماية اهم الحقوق وهو الحق في الحياة.

وقال عضور بالمجلس الجماعي لتانسيفت 24 فضل عدم الكشف عن هويته، إن مشكل الماء يتعلق بسوء التدبير، وأن الجماعة غير مبالية لاستخلاص مستحقاتها من توزيع هذه المادة الحيوية، مبرزأ أن ما سماه السياسوية في تدبير توزيع الماء، كان السبب في تفاقم المشكل.

من جهته قال النائب الثاني لرئيس الجماعة البستاني التجاني ل تانسيفت 24 إن مشكل الماء يتكرر كل مرة صيفا، بالنظر الى نهالك الشبكة المائية التي لم تعد الجماعة تتحكم فيها.

وأبرز أن بعض المناطق تستغل الماء ولا تتركه يصل الى مناطق أخرى، فيما تعمل الجماعة والإنعاش الوطني على إيصال المياه كل يوم للمناطق المتضررة، منها أيت الحاج وأولاد عبيبو.

وأشار المتحدث ذاته أن الجماعة لها مستحقات لدى الساكنة تقدر بحوالي 300 مليون درهما، مطالبا المواطنين بتأدية ما وجب عليهم.

وأضاف أن الجماعة فتحت باب الحوار مع الساكنة لحل المشكل، لكن البعض منهم لا يريد ذلك.

 

loading...

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here