لقي عالم مصري في المجال النووي مصرعه في ظروف غامضة بمحل إقامته بأحد الفنادق المصنفة بالمنطقة السياحية أكدال بمراكش. وأمرت النيابة العامة أمس الجمعة، بتشريح جثته. وأفادت مصادر إعلامية، أن العالم المصري، ويدعى  أبو بكر عبد المنعم رمضان، يشغل منصب رئيس الشبكة القومية للمرصد الإشعاعي، بهيئة الرقابة النووية والإشعاعية المصرية.

وأضافت ذات المصادر، أن الهالك، تعرضه لأزمة صحية، داخل غرفته، مما استدعى نقله على وجه السرعة نحو إحدى المصحات الخاصة بالمدينة، حيث لفظ انفاسه.

وكان الراحل، قد حضر إلى مراكش، لحضور مؤتمر عربي حول الطاقة، وسبق وان شارك في العديد من المؤتمرات العربية والدولية، في مجال الطاقة النووية.

loading...

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here