في أول خروج إعلامي له بعد التعاقد مع الاتحاد المغربي لكرة القدم مدربا للمنتخب الأول، تحدث البوسني وحيد خليلوزيتش (67 سنة) عن خطوطه الحمر في التجمعات الإعدادية.

وقال خليلوزيتش في ندوة صحفية بمراكش إنه لن يقبل سهر اللاعبين إلى وقت متأخر، أو تدخين الشيشة، أو الانشغال بألعاب الفيديو، كما شدد على التخلص من الوزن الزائد وضمان جاهزية كل لاعب على حدة بانتظام مشاركته في مباريات الدوري مع ناديه.

وأحدثت هذه التصريحات المثيرة متابعة إعلامية واسعة، وقد فضل بعض المتتبعين أن تبقى بين المدرب ولاعبيه دون خروجها إلى وسائل الإعلام. وربطت تحليلات صحفية بينها وبين إخفاق المنتخب المغربي في كأس أمم أفريقيا، وخروجه من الدور ثمن النهائي، بعد أن كان من المرشحين للظفر باللقب القاري.

مدرب غاضب
وفي ندوة أمس الجمعة عقب المباراة الإعدادية لأسود الأطلس ضد منتخب بوركينافاسو في الملعب الكبير لمراكش، رفض خليلوزيتش بشدة الإجابة عن سؤال الجزيرة نت عن الرسائل التي يريد تمريرها بتصريحه المثير.

وعقب انتهاء الندوة عاد للسؤال الموجه إليه متحدثا بغضب بارز وهو يهمّ بالمغادرة، وقال إن الأسئلة يجب أن تكون في مستوى عال وأن تكون لها علاقة بكرة القدم، بحسب تعبيره.

لمسة خليلوزيتش غابت عن مباراته الأولى مع أسود الأطلس (الجزيرة نت)

وسألت الجزيرة نت في الندوة ذاتها المدرب: هل تصريحاته السابقة الخميس رسالة لمن سبقه، أم لاتحاد الكرة، أم للاعبين أنفسهم إن هم أرادوا مكانا لهم في المجموعة.

لكن الراجح أن الأمر يتعلق بتقديم « بطاقة اعتماد » للمدرب الجديد على حد تعبير المحلل الرياضي المغربي حسن مومن، في تصريح للجزيرة نت.

وأضاف مومن أن هذا المدرب عرف بصرامته واعتماده طريقة خاصة للتعامل مع اللاعبين، وهو يريد بذلك أن يفرض كلمته، وحث الجميع على تنفيذ التعليمات بحذافيرها.

واعتبر مومن أن خليلوزيتش يؤمن فعلا أن التركيز الكافي في المستوى العالي لا يتأتى إلا بابتعاد اللاعب أو المجموعة عن « مشوشات الصورة ».

الانضباط أولا
وفي حوار للجزيرة نت مع لاعبي المنتخب المغربي بعد المباراة، بدت كلمة « الانضباط » مشتركة بين أجوبة اللاعبين عن سؤال الجديد الذي يريد أن يحاول أن يقدمه خليلوزيتش.

وقال اللاعب أمين حارث للجزيرة نت إن العناصر المغربية تحتاج إلى بعض الوقت من أجل التكيف مع المدرب البوسني، والذي فرض « المعقول » في تعامله مع اللاعبين، مبرزا أن التحسن في الأداء سيأتي مع توالي المباريات وتصاعد التحديات.

وبدا لاعب نادي شالكه الألماني في التصريح ذاته متأثرا بغيابه عن كأس أمم أفريقيا الأخيرة، لكنه عبر عن فرحته بالعودة، فيما لم يعقب عن حاجته لفترة معينة من أجل تجاوز الحالة النفسية بعد إبعاده من قبل المدرب السابق هيرفي رونار.

اللاعب فؤاد شفيق تحدث عن صرامة المدرب البوسني في أيامه الأولى مع المنتخب المغربي (الجزيرة نت)

من جانبه أشار لاعب بلد الوليد الإسباني أنور التهامي أن نجاح المنتخب يمر عبر السير على نهج واحد وفق رؤية المدرب المرتكزة على الانضباط، لأن غير ذلك سيؤدي مرة أخرى إلى الفشل.

اللاعب ذاته كان ضمن لائحة الأسماء الجديدة التي تحمل قميص الأسود لأول مرة، وعبر عن سروره بدعوته للمجموعة، وتفاؤله بمستقبل المنتخب.

الفرحة ذاتها ذكرها اللاعب المخضرم فؤاد شفيق، مبرزا للجزيرة نت أن له فخر حمل القميص الوطني مرة ثانية، مشيرا إلى صرامة المدرب في إرساء قواعد الخطط الجديدة في الملعب، ومنع التصرفات المضرة خارجه.

بدوره أوضح الحارس ياسين بونو المتعاقد حديثا مع نادي إشبيلية الإسباني أن كل مدرب جديد يحاول أن يصلح أخطاء الماضي وأن يفرض الانضباط، وهو أمر مهم بالنسبة للاعبين الذين يريدون أن يبقوا في قمة التنافسية.

وأشار إلى أن أفكار خليلوزيتش الكروية لا تختلف عن سابقه رونار، وأن جميع اللاعبين مستعدون للتعاون من أجل تأقلم المدرب الجديد مع الأجواء.

وانتهت مباراة الجمعة بالتعادل الإيجابي 1-1 بين المغرب وبوركينافاسو، في أول مباراة لخليلوزيتش المحمل بتجربة مميزة مع الجزائر التي قادها إلى الدور الثاني من مونديال 2014، وهي النتيجة التي يأمل المغاربة في أن تتكرر مع أسود الأطلس.

المصدر : الجزيرة

loading...

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here