تانسيفت 24
قررت لجنة المصادقة المنبثقة عن الجامعة الملكية المغربية للريڭبي اعتبار الأندية الرافضة لقرار المكتب المديري للجامعة القاضي بإلزام الأندية بالتساوي بتأدية أتعاب السادة و السيدات الحكام، في حالة اعتذار عام.
وشمل هذا القرار ستة أندية من أندية القسم الممتاز وهي نادي تنغير للريڭبي (حاملة لقب كأس العرش)، وجمعية شباب مراكش للكرة المستطيلة (بطلة القسم الأول ووصيفة حامل كأس العرش)، وراسينغ بنمسيك سيدي عثمان (صاحبة المركز الثالث في نهائيات كأس العرش)، ووداد قلعة السراغنة، وأولمبيك خريبكة، و ممثل الريف جمعية اركمان الناضور للريڭبي.
واعتبرت لجنة المصادقة هذه الأندية في حالة اعتذار عام كما اعتبرت نادي الراسينغ الجامعي في حالة اعتذار لعدم تنقله لمدينة وجدة من أجل المشاركة في الدورة الأولى لمنافسات بطولة المغرب للريڭبي السباعي بوجدة بتاريخ 27/28 أبريل 2019 . في حين تم استثناء خمسة أندية و هي جمعية مراكش للريڭبي، الأولمبيك البيضاوي، مولودية وجدة، الإتحاد الوجدي و نجم بني درار. بداعي أنها سددت واجب الحكام.
واعتبر المكتب المديري لجمعية شباب مراكش في بلاغ له أن المكتب المديري للجامعة لا يحق له اتخاذ مثل هذه القرارات لأنه جهاز تنفيذي للقرارات التي يتخذها الجمع العام و الذي يعتبر أعلى جهاز في الجامعة حسب القوانين.
وأبرز البلاغ الموجه إلى رئيس الجامعة الملكية المغربية للريڭبي قصد التظلم، وزير الشباب و الرياضة قصد التماس التدخل العاجل لرفع هذا الظلم، أن محضر الجمع العام العادي للجامعة لموسم 2017/2018 المنعقد بفضاء النسيج الجمعوي بمدينة وجدة يوم الأحد 28 أكتوبر 2018 لا يندرج ضمن نقاط جدول أعماله نقطة تأدية واجب الحكام
وأكد البلاغ الموجه قصد الإخبار إلى كل من المدير الجهوي لوزارة الشباب ورئيس اللجنة الوطنية الأولمبية، ووالي جهة مراكش آسفي،والإتحاد الإفريقي للريڭبي ، والإتحاد الدولي للريڭبي أن لجنة المصادقة لم تحترم النظام الرياضي للمنافسات الرياضية لبطولة المغرب للريڭبي السباعي ذكور القسم الوطني الممتاز للموسم الرياضي 2018/2019.لاسيما الفقرة التي تتحدث عن عدد اللاعبين الأقل المسموح به للمشاركة في مباريات دوريات الريڭبي السباعي و البالغ عشرة لاعبين على الأقل و أثنى عشر على الأكثر. و هو ما لم يتم التأكد منه خلال أطوار هذه المنافسة. ناهيك عن عملية مراقبة رخص هؤلاء اللاعبين و تعبئة أوراق المباريات و تسليمها. و هذا ما يؤكده التقرير الذي رفعه ا حسن تيراري مسؤول الحكام إلى السيد رئيس الجامعة موقعا من طرفه إلى جانب رشيد مؤكد مدير الدورة.

وشدد البلاغ الذي توصلت تانسيفت 24 بنسخة منه أن الدوري الأول لبطولة المغرب للريڭبي السباعي ذكور القسم الوطني الممتاز يلعب على مدى يومين (27/28 أبريل 2019) و هذان اليومان لم يعرفا إجراء و لا مقابلة واحدة ناهيك عن باقي الإجراءات التنظيمية المسطرة في النظام الرياضي المذكور أعلاه، مما يجعل من نتائج هذا الدوري لاغية واعتبار الأندية الرافضة لقرار المكتب المديري في حالة اعتذار عام هو قرار غير سديد في ظل المعطيات السابقة.

وأوضح البلاغ أن جميع الأندية التي تكبدت عناء السفر بلاعبيها و أطرها و مسيريها إلى مدينة وجدة كان هدفها هو خوض غمار المنافسة و هو الأمر الذي حرمت منه جراء تمسك إدارة الدوري بالقرار غير القانوني للمكتب المديري للجامعة.

كما أن السيدات و السادة الحكام لم يكن بمقدورهم تسليم الأندية فواتير قانونية مقابل المبالغ التي سيتسلمونها من ممثلي الأندية كي يحتج بها لدى مراقبي الحسابات و بالتالي الاحتجاج بها لدى المؤسسات المانحة
وأشار البلاغ إلى إن الجامعة الملكية المغربية لا تصرف أية منح للأندية حاملة الألقاب خصوصا و الأندية النشيطة بها عموما مما يجعل إلزامها للأندية بدفع واجبات الحكام سوء تقدير منها.

loading...

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here