تانسيفت 24

أرغم فريق الكوكب المراكشي على التعادل السلبي بميدانه عندما استقبل عشية اليوم نظيره الإتحاد البيضاوي بالملعب الكبير بالمدينة الحمراء. وبذلك بدأ مسلسل هدر النقاط في بداية الموسم.

ولم يتمكن لاعبو الفريق المراكشي من الوصول لشباك الفريق الخصم طيلة أطوار اللقاء الذي عرف مسوى متوسط من الجانبين رغم بعض المحاولات السانحة لفارس النخيل خصوصا تلك التي ارتطمت بالعارضة.

ودارت جل فترات المقابلة في وسط الميدان نظرا للصرامة التكتيكية التي نهجها المدربان.

هذا التعادل لم يستفد منه فريق الكوكب المراكشي حيث مكنه فقط من احتلال المركز السابع بنقطتين. في حين حقق جاره شباب ابن جرير انتصاره الثاني خارج الميدان هذه المرة بثلاثة أهداف لهدفين أمام الإتحاد الزموري للخميسات ليتصدر سبورة الترتيب بستة نقط رفقة المغرب الفاسي متبوعا بالراسينغ البيضاوي الذي انتصر على جميعية سلا بهدفين لصفر.

كما عرفت المنصة الجنوبية حضورا للكريزي بويز الذين ساندوا الفريق إلى غاية صافرة الحكم بأعداد محترمة
وظهر مدرب الفريق الإدريسي مغادرا رقعة الملعب وهو غير راض على أداء الفريق مما يطرح أكثر من علامة استفهام حول مستقبله مع الفريق المراكشي.

 

loading...

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here