المدير التقني للمنتخبات الوطنية “مومو” يكشف مستجدات الكرة المستطيلة المغربية..فيديو

-

آخر تحديث : الثلاثاء 10 أبريل 2018 - 12:01 مساءً
أجرى الجوار خالد الصبيعي مراكش عدسة عبد اللطيف زواد

في لقاء إعلامي خاص مع تانسيفت 24، تحدث المدير التقني للمنتخبات الوطنية للروكبي السيد محمد معتوق أو “مومو” كما يحلو لأصدقائه تسميته عن مساره الاحترافي بمسقط رأسه بالديار الفرنسية،مركزا على مغربيته و حبه لوطنه الأم و استعداده لتشاطر تجربته من أجل النهوض بالمستطيلة المغربية.

كما أشار إلى انطلاقته الرسمية مع الجامعة الملكية المغربية للروكبي ابتداء من دوري الأمن الثلاث الأول “المغرب تونس و الجزائر” و الذي احتضنته مدينة وهران بالجزائر ،محققا اللقب مما أدخل النخبة الوطنية تاريخ اللعبة مغاربيا.

ثم بعد ذلك كانت الكأس الفضية بالدار البيضاء، حيث تمكن منتخب الكبار من الظفر باللقب الإفريقي متأهلا لقسم الصفوة أو الكأس الذهبية المؤهلة لكأس العالم 2019 باليابان. كما تحدث عن واقع الروكبي المغربي ، واصفا الدوري المغربي بالأفضل على الإطلاق قاريا بعد جنوب إفريقيا المتألقة عالميا. مما يجعل اللاعب المحلي المغربي متفوقا بدنيا و فنيا على نظيره في باقي البلدان الإفريقية.

وأبرز مومو الجهود الحثيثة التي تبذلها الجامعة الملكية المغربية للركبي بقيادة الرئيس بوبكر بوجوالة من أجل الرفع من مستوى ممارسة اللعبة بالمغرب و ذلك ببرمجة مجموعة من الأنشطة التكوينية على مستوى التحكيم و التدريب و التطبيب.

وأكد على أن هناك جهودا جبارة تسير قدما نحو جعل هذه الرياضة شعبية ومتاحة للجميع صغارا وكبارا، إناثا و ذكرانا.

وعبر عن رضاه عن التجربة التي خاضها المنتخب الوطني لأقل من عشرين عاما بالديار التونسية أواخر مارس الماضي في إطار النهائيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم الشباب. فبغض النظر عن النتائج المحققة فإن الأشبال أمتعوا الجماهير التونسية بعروض رائعة فاقت التوقعات، رغم ضيق الوقت بين التربصات و موعد إجراء النهائيات، وعدم لعب الشباب لأي مباراة ودية استعدادية.

مما ابهر المتتبعين والمراقبين القاريين والدوليين.

كما وجه نداء للمسؤولين المغاربة ،كل من موقعه من أجل تضافر الجهود وتحقيق آمال هذه الرياضة ما تستحقه من دعم واهتمام.مشيرا إلى أن الإمكانات البشرية متوفرة في المغرب، لكن هناك بعض العراقيل الحائلة بين تحقيق الأهداف المنشودة على رأسها الملاعب و الدعم المادي.

loading...
2018-04-10
تانسيفت 24

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة تانسيفت24
لتصلك آخر الأخبار يوميا

وستتلقى رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بنا فقط
ويمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت.