مواجهة بنعطية ورونالدو بعيون المراقبين

آخر تحديث : الخميس 12 أبريل 2018 - 4:44 مساءً
تانسيفت 24
في مواجهة وصفت بالدارمية، استطاع قلب دفاع يوفنتوس الإيطالي، المغربي المهدي بنعطية، من كبح جماح نجم ريال مدريد، البرتغالي كريستيانو رونالدو.
وطلية أطوار المباراة، التي شهد تأهلا دراميا لريال مدريد على حساب اليوفي، تمكن بنعطية من الحد من خطورة رونالدو على كل الجبهات فلم يكن مهاجم الريال قادرا على التحرك بحرية ولا هزم مرمى بوفون.
وعقب المباراة قالت صحيفة “كالتشيو ميو” الإيطالية: لقد استطاع بنعطية تضليل رونالدو طوال المباراة.
Nour El Houda@NourElHoudaMar

خلاصة اللقاء : منتخب المغرب قادر على إخراج البرتغال من المونديال، رونالدو رغم كل شيء كان مختفي الليلة و الفضل لأسدنا بنعطية بتوفيق من الله، لدينا سايس و ما أدراك ما سايس العرب و العالم منبهرون ببنعطية لكن سيفاجؤون من عبقرية سايس ، المباراة نتيجتها عبارة عن هدية تحكيمية للريال 😉

لقطات من المواجهة الثنائية بين رونالدو وبنعطية:
وحصل الدولي المغربي حسب الصحافة الإيطالية، على تنقيط 6.5 ، على أدائه في المباراة رغم احتساب ركلة جزاء ضده في آخر دقائق المباراة مقابل 7 نقط لزميله جورجيو كيليني، وحصل ماريو ماندظوكيتش على أحسن تنقيط 8.5 بعد تسجيله هدفين في المباراة.

Mafalda Mascarenhas@MafsMascarenhas

Benatia… Flirt a meio do jogo não dá, além do mais o Ronaldo já é comprometido.

وغاب المدافع المغربي، عن مباراة الذهاب في تورينو حيث فاز ريال مدريد بثلاثة أهداف لصفر، وسجل رونالدو آنذاك هدفين احدهما من مقصية مبهرة.
وقابلت عودة بنعطية في مباراة الإياب غياب نجم الوسط في اليوفي، ديبالا، ليلعب مدرب السيدة العجوز ماسيميليانو أليغري، بنهج تاكتيكي جديد عباراة عن 4 – 3 – 3 .

MODI@moyasser22

يا جو انت واحد بتفهم كوره عيب والله تويته زي دي ، رونالدو 90 دقيقه ف جيب بنعطيه وكيليني مكانتش ضربة جزاء اللي تخليك تقول كده! https://twitter.com/yousef_cristof/status/984182809345626112 

وحقق يوفنتوس الايطالي عودة رائعة لم تكن كافية امام ريال مدريد الاسباني حامل اللقب في آخر سنتين جمدتها ركلة جزاء جدلية في الوقت القاتل، فخرج برأس مرفوعة من ربع نهائي دوري ابطال اوروبا في كرة القدم الاربعاء في مدريد.
ولعب رونالدو (33 عاما)، افضل لاعب في العالم 5 مرات والذي خاض مباراته الـ150 في دوري الابطال، مجددا دورا حاسما في تأهل ريال الى نصف النهائي ولو من نقطة الجزاء، بعدما وجد نفسه طيلة المباراة محاصرا بين لاعبي “اليوفي”.
وبعد احتساب الحكم 3 دقائق من الوقت بدل الضائع، منح الحكم الانجليزي مايكل اوليفر ركلة جزاء لاشتباهه باحتكاك من المدافع المغربي المهدي بنعطية على فاسكيز اثارت اعتراضا جنونيا للاعبي يوفنتوس نجم عنها طرد بوفون لاعتراضه على قرار الحكم.
وقال بنعطية بعد المباراة: “أصبحت مشمئزاً شيئا فشيئا من عالم كرة القدم، سيكون من الصعب سماع هذا، لكن الأصعب أن تبذل مجهودات ويأتي الحكم ليعلن ضربة الجزاء في الدقيقة الـ94’، لو قمت بالخطأ لقلتها بصراحة وصدق، لكنني فعلت كل شيء حتى لا ألمسه”.

beIN SPORTS

@beinsports_FR

Medhi Benatia en direct sur beIN SPORTS : “Je suis dégoûté du monde du football !”

وقال رونالدو “قلبي كان ينبض بسرعة لكني حافظت على هدوئي، كنت أعلم أنها ستكون حاسمة”.
وأضاف “واجهنا صعوبات وهذه المباراة يجب أن تكون درسا لنا، لأن في كرة القدم لا يمكن ضمان أي شيء ويجب أن تواصل القتال إلى النهاية”.
وبرغم خروجه، حقق يوفنتوس فوزه التاسع على ريال في 21 مباراة مقابل 10 خسارات وتعادلين. يذكر انه في 49 مواجهة تقدم فيها الفريق الزائر ذهابا 3-صفر، لم ينجح الخصم في قلب تأخره ايابا.
المصدر : ميدي1تيفي.كوم ووكالات
loading...
2018-04-12
تانسيفت 24

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة تانسيفت24
لتصلك آخر الأخبار يوميا

وستتلقى رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بنا فقط
ويمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت.