تانسيفت 24: عبد الغني بلوط

عدسة محمد لخضر

حسمت تقنية الفيديو المساعدة للحكم المعروفة اختصارا ب « الفار » مباراة حسنية أكادير ضد المغرب التطواني في نصف نهاية كأش العرش القانية، والتي جرت بملعب مراكش الكبير اليوم الأحد 10 نونبر.

ومنذ الدقيقة الثامنة أعلن الحكم عن ضربة جزاء لصالح حسنية أكادير، نال إثرها حارس مرمى تطوان بطاقة صفراء. هذا الأخير تصدى ببراعة لضربة الجزاء، لكن تقنية الفار أظهرت أنه تجاوز خط المرمى بكلتي رجلته (انظر الصورة) قبل تسديد الكرة، مما جعل الحكم وبعد تنبيه من غرفة التقنية، يعيد الضربة التي سجل منها الحسنية هدف الأول بواسطة لاعبه المتميز سفيان البوفتيني، بل إن الحكم أشهر الورقة الثانية للحارس والتي كلفته الطرد.

وقال مدرب المغرب التطواني، إن هذه اللحظة التي تدخل فيها « الفار » كانت حاسمة، إذ أن النقص العددي أثر بشكل كبير على اللاعبين بالرغم من جهودهم المتواصلة لتعديل النتيجة.

واستغل فريق الحسنية اندفاع التطوانيين ليضيف هدفين، واحد في الشوط الثاني بواسطة تامر الصيام، والأخير في الشوط الثاني  أيضا عن طريق ضربة جزاء نفذها سفيان ببراعة، ليبصم على ثلاثية نظيفة ويتأهل الى النهائي لمواجهة الاتحاد البيضاوي مفاجأة الكأس يوم الاثنين المقبل، بملعب وجدة الشرفي.

دخل نادي حسية أكادير بكل من الحواصلي عبد الرحمان، ياسين الرامي، كريم البركاوي، سفيان بوفتيني، المهدي اوبيلا، تامر الصيام، حفيظ ليركي، كريم باعدي، زهير الشاوش، يوسف الفيلالي، للركاب ماني. فيما دخل المغرب التطواني بكل من رضى بوناگا، محمد المكعازي، المهدي بلعروسي، يوسف الترابي، يوسف بوشتى، حمزة المساوي، عادل الحسناوي، ماركات بينجان، عدنان الوردي، عبد الله سيسيكو، طوني ادجوماي.

المصدر : تانسيفت 24

 

loading...

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here