تانسيفت 24

اصدر ممثلو القوى الوطنية والديمقراطية المشاركون في ندوة « دور الصف الوطني الديمقراطي في التحرر والاستقلال »، والتي دعا لها الفرع الإقليمي لحزب التقدم والاشتراكية بمراكش يوم 18 نونبر 2019 بيانا  أكدوا فيه احتفاءهم بالملحمة البطولية في مسيرة الكفاح الوطني في ذكراها الرابعة والستين.

ودعا المشاركون في الندوة كافة القوى الوطنية الديمقراطية، ومن أجل استكمال مهام مرحلة البناء الديمقراطي، إلى وقف نزيف شتاتها وتوحيد صفوفها وتنسيق جهودها حتى يتم بلوغ الأهداف السامية، والتي ضحى من أجل بلوغها المناضلون الشرفاء والشهداء الأمجاد من أفراد الشعب المغربي لتحقيق الحرية والكرامة والعدالة والاجتماعية، على حد تعبير البيان.

وشارك في الندوة التي أدار نقاشها البروفسور أحمد المنصوري رئيس الفرع الإقليمي للتقدم والاشتراكية، كل عبد الصمد بلكبير أستاذ جامعي ومناضل يساري، والأستاذ عبد الواحد الطالبي عن حزب الاستقلال، ومحمد طاهر أبو زيد عن الاتحاد الاشتراكي، ومحمد أمين العمراني عن التقدم والاشتراكية.

loading...

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here