تانسيفت 24

انطلقت أمس الخميس بمتحف محمد السادس لحضارة الماء بالمغرب-أمان الدورة التاسعة لسماع مراكش، تحت شعار »السماع به تظهر حرية الشخص وانسانية الانسان ».

وتناول الكلمة الاكاديمي المغربي جعفر الكنسوسي رئيس جمعية منية التي تنظم النشاط سنويا، منوها بما تعرفه المدينة من أوراش كبرى لتأهيل المدينة العتيقة.

ومزج اليوم الأول،  بين الطرب الأصيل لمجموعة روح الطرب المراكشية برئاسة الأستاذ مولاي هشام التلموذي وبمشاركة الفنان محمد الزيات والفنانة ابتسام بن علية .

كما قدمت مجموعة الزاوية الشرقاوية بأبي الجعد للمديح برئاسة الاستاذ أحمد الغرفي هذا الموروت الديني الذي يحظى بحب المغاربة وتشبتهم بمدح النبي محمد صلي الله عليه وسلم.

وتميزت فقرات اليوم الافتتاحي متميزة حيث تابعها والي الجهة وجمهور كبير ذواق ومتنوع غصت بهم القاعة.

وتستمر فعاليات اليوم الثاني يوم الجمعة بتنظيم الندوة العلمية حول تثمين تراث مدينة مراكش العتيقة هل من رؤية، يحضرها باحثون ومختصون بمتحف الماء ابتداء من الساعة الخامسة مساء ويختتم اليوم الثاني بحفل سماعي للطرب الأندلسي يحييه جوق جمعية منية مراكش برآسة الاستاذ عبد الكريم أيت بريك وبمشاركة عميد وشيخ الطرب الاندلسي الشيخ محمد باجدوب مع تكريم عميدالطرب الغرناطي الشيخ أحمد بيرو مع تقديم فقرة غرناطية سماعية بإسهام بهاء الروندة.

loading...

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here