تانسيفت 24

تحت شعار « تقاطعات إبداعية في مدينة مبدعة » افتتح مساء يومه الجمعة 29 نونبر 2019 بمتحف سيدي محمد ابن عبد الله بالصويرة فعاليات ملتقى الفن والأدب المنظم من طرف المديرية الاقليمية للثقافة والشباب والرياضة –قطاع الثقافة-، في كلمتها الافتتاحية أشارت الأستاذة زهور أمهاوش المديرة الاقليمية للثقافة بالصويرة أن مدينة النوارس احتضنت العديد من التظاهرات الثقافية، وكثيرة هي المحطات الفنية التي جعلت من هذه المدينة محجًا للفنانين والمبدعين، وهو ما بوأها مكانة خاصة لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) التي اختارتها هذه السنة ضمن شبكة تجمُع المدن التي تتخذ من الابداع أساسا لتطورها في مجالات الموسيقى والفنون والحرف الشعبية والتصميم والسينما والأدب والفنون، مضيفة في السياق ذاته أن هذا التصنيف بقدر ما هو تشريف فإنه في الآن ذاته تكليف يلزم المديرية الاقليمية للثقافة بمعية باقي الشركاء والفاعلين بمواصلة الجهود للإرتقاء بالفعل الثقافي بالمدينة وفتح آفاق جديدة للفن والابداع، مؤكدة استعداد المديرية الاقليمية للثقافة بالصويرة إلى دعم المشاريع الثقافية الجادة التي تساهم في إذكاء روح الابداع، مشيرة أن النسخة الأولى من ملتقى الفن والأدب بتقاطعاته الابداعية الغنية ستكون من ضمن المشاريع التي يُراهن عليها لكي تصبح موعدا قارا ضمن الأجندة الثقافية السنوية لمدينة الصويرة.
في مستهل الحفل الافتتاحي أزيح الستار عن معرض للفن التشكيلي موسوم ب « النظر في الوجه العزيز » من توقيع الفنان عبد الكريم الأزهر « ، ويُعد هذا المعرض من المعارض الفنية النوعية على الصعيد الوطني والعربي التي تهتم بالذاكرة البصرية، في السياق ذاته أشار المبدع والقاص أحمد بوزفور في مداخلته المصورة إلى مختلف التقاطعات الفنية حول القصة والتشكيل وتداخلاتهما الجمالية وخصوصية تلقيهما الابداعي، ومساهماتهما في فتح آفاق إبداعية واعدة، من جهته توقف الناقد أحمد شويكة في ندوة التشكيل والقصة على المؤثرات المتحكمة في الذات الابداعيىة، مشيرا إلى القصة التشكيلية التي فرضت نفسها في السنوات الأخيرة كجنس إبداعي حابل بمفاهيم واستيتقات جديدة قابلة للتقاطع والانصهار في أجناس إبداعية أخرى كالسينما والموسيقى…
تخللت الندوة ذاتها التي أدارها باقتدار الاعلامي والشاعر أحمد بومعيز مداخلة للباحث والناقد رشيد الحاحي التي سلط فيها الضوء على خصوصية التجربة التشكيلية للفنان عبد الكريم الأزهر، وأبعادها الفنية وتقاطعاتها مع الشعر والقصة، وما تنطوي عليه من دلالات تتجاوز المرئي إلى المحسوس.
جدير بالذكر أن فعاليات ملتقى الفن والأدب بالصويرة تتواصل يوم غد السبت من خلال لقاء احتفائي بالأستاذ عبد الرحيم جبران الفائز بجائزة المغرب للكتاب 2019 على الساعة الحادية عشر بمتحف سيدي محمد ابن عبد الله، وستكون دار الصويري ابتداء من الساعة السادسة مساء على موعد مع معرض تشكيلي للفنان صلاح بنجكان، وندوة علمية حول تيمة « التشكيل والشعر » على أن يتم إسدال الستار بحفل غنائي شعري تحييه الفنانة صباح زيداني بمصاحبة على آلة العود للفنان خالد بدوي.

loading...

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here