رضوان الرمتي ـ مراكش

أصيبت أستاذة من مجموعة مدارس المحمدية بجماعة الويدان بمراكش بانهيار عصبي بعدما هاجمها والد أحد التلاميذ بمقر عملها بسبب ما اعتبره تدنيا في نقط ابنه، وقد ولج المعني بالأمر المؤسسة مساء اليوم الجمعة 17 يناير 2020، وانهال على الأستاذ بألفاظ نابية ولما حاول بعض الأساتذة ثنيه عن فعله وسلك السبل القانونية ، رفض مغادرة المؤسسة وانهال عليها بشتى الأوصاف والنعوت إلى أن أغمي عليها علما ان الأستاذة حامل ويشهد لها زملاؤها بجديتها وتفانيها في العمل، وبعد اتصال بالسلطات المحلية حضر الدرك إلى عين المكان واعتقلوا المعني بالأمر، فيما تم نقل الأستاذة إلى المستشفى عبر سيارة الإسعاف.

loading...

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here