مقر رئاسة جامعة القاضي عياض بمراكش (تانسيفت 24)

تانسيفت 24

استنكرت رئاسة جامعة القاضي عياض بمراكش  “محاولات النيل من مصداقيتها”، نافية كل الأخبار التي تداولتها بعض المنابر حول ما سمي “فضيحة بيع الديبلومات لطلبة أشباح تنتقل إلى جامعة القاضي عياض بمراكش”، وأبرزت أن الخبر ذاته سبق تداوله سنة 2018 وأنه “لا أساس له من الصحة”.

وحذرت جامعة القاضي عياض في بلاغ صادر عن رئاستها، توصلت جريدة “تانسيفت 24” بنسخة منه، من مخاطر “حملة التغليط والإساءة” التي تتعرض لها الجامعة والمؤسسات التابعة لها، و”من خلالها الإساءة إلى الجامعة العمومية”.

وأكدت الرئاسة على أن جامعة القاضي عياض والمؤسسات التابعة لها “تنهج منطق الوضوح والشفافية والحكامة في التدبير والتسيير”. وشددت على أن “ما يميز جامعة القاضي عياض هو احترام مبدأ تكافؤ الفرص والمساواة والإنصاف في تدبير مبارياتها، وكذا الولوج لمختلف أسلاكها من إجازة مهنية وماستر ودكتوراه”.

وأبرزت رئاسة جامعة القاضي عياض  في بلاغها أن “رئيسها ورؤساء كافة المؤسسات التابعة لها مقتنعون بربط المسؤولية بالمحاسبة”، كما أعلنت احتفاظها بحقها في المتابعة القضائية لكل من يروج “لمثل هذه المغالطات التي تروم المس بمصداقيتها وسمعتها كجامعة رائدة”.

loading...

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here