تانسيفت 24

أكد وزير التربية الوطنية الفرنسي جان ميشيل بلانكر اليوم الجمعة أن الشروط لإجراء امتحان الباكالوريا في الظروف الطبيعية لم تعد متوفرة، بسبب وباء كورونا.

وأعلن أن هذا الامتحان الهام في مسيرة كل تلميذ سيتم تقييمه هذا العام فقط اعتمادا على نقط المراقبة مستمرة، وهو خيار لم يتم تطبيقه منذ سنة 1968.

وأشار إلى أن النقاط التي يحصل عليها التلاميذ خلال الحجر الصحي لن تحتسب، في حين سيتاح للذين حصلوا على معدل ما بين 8 و10 اجتياز دورة استدراكية في الظروف الطبيعية خلال شهر يوليوز.

يشار إلى عدد التلاميذ الذين يجتازون الباكالوريا في سنة 2020 في فرنسا يصل إلى 2,1 مليون تلميذا.

وفي المغرب لم يتخذ أي قرار في هذا الشأن، في حين أكد وزير التربية الوطنية سعيد أمزازي أن خيار  السنة البيضاء مستبعد.

ويرجح مراقبون في حال استمرار حالة الطوارئ الصحية أن يختار المغرب احتساب نقاط المراقبة المستمرة كما فعلت فرنسا وقد تفعل دول أخرى.

loading...

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here