لافتات لصور مشجعين يرتدون كمامات في مدرجات ملعب "مونهاك" خلال المباراة الافتتاحية للموسم الجديد من دوري البيسبول في كوريا الجنوبية. إينشيون في 5 ايار/مايو 2020 جونغ ييون-جي ا ف ب

عادت عجلة الرياضة الى الدوران الثلاثاء في كوريا الجنوبية مع انطلاق الموسم الجديد من دوري البيسبول، في خطوة تشكل بصيص أمل لعالم الرياضة الذي توقف في أنحاء الكرة الأرضية نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد.

ولن تكون عودة البطولات محصورة بدوري البيسبول، بل يليه دوري كرة القدم الجمعة ثم دورة محلية للسيدات في الغولف الأسبوع المقبل، ما يجعل كوريا الجنوبية محط أنظار العالم.

وفي محاولة لتعويض اللعب خلف أبواب موصدة بغياب الجمهور الذي لطالما ضجت به الملاعب، وضع فريق ويفرنز صورا لمشجعين يرتدون الكمامات على مدرجات ملعب « مونهاك » في إينشيون، فيما رفعت لافتات تشجع على الانتصار في ملعب « جاسميل » الخاص بنادي أل جي توينز في سيول، كتب عليها « حتى لو كنا منفصلين، فنحن توأم »، في إشارة الى اسم النادي باللغة الإنكليزية (توينز=توأم).

وانقسمت آراء المشجعين حول انطلاق الموسم من دون جمهور، فغرد أحدهم « البيسبول عادت أخيرا! لكني أتساءل متى سيكون بإمكاني الذهاب شخصيا الى الملعب »، فيما كتب آخر « لا أشعر كأنه افتتاح الموسم على الإطلاق. أنا أشاهد البيسبول من المنزل، معانقا وسادة ».

في الملاعب، هناك تشدد في تطبيق إجراءات السلامة الصحية والنظافة، ويتوجب على اللاعبين فحص درجة الحرارة مرتين قبل المباراة، مع ضرورة ارتداء الكمامات في جميع اقسام الاستاد باستثناء أرضية الملعب ومقاعد البدلاء والطواقم الفنية بحسب تعليمات اتحاد اللعبة.

كما طُلب من اللاعبين عدم المصافحة ومُنِعَ البصق، ما يضفي طابعا غريبا على الرياضة الأكثر شعبية في كوريا الجنوبية.

– جمهور من العالم الخارجي –

وفي ظل توقف النشاط الرياضي في الولايات المتحدة نتيجة تفشي « كوفيد-19″، أعلنت شبكة « إي أس بي أن » الرياضية أنها ستنقل أسبوعيا ست مباريات من الدوري الكوري الجنوبي الى الجماهير التي تتوق للمباريات الحية في البلاد، في حين حصلت 10 قنوات أجنبية على حق نقل مباريات الدوري الكوري الجنوبي لكرة القدم.

وكانت كوريا الجنوبية مع بداية تفشي « كوفيد-19 » من أكثر البلاد تضررا بالفيروس خارج بؤرته الأولى في الصين، ما دفع البطولات المحترفة الى تعليق أو تأخير مواسمها.

لكن يبدو أن البلاد قد تمكنت من السيطرة على تفشي الفيروس بفضل برنامج « التتبع والاختبار والعلاج ».

وعودة النشاط الرياضي في البلاد تشكل خطوة مرحب بها من عالم خارجي سئم مشاهدة المباريات المعادة على شاشات التلفزة التي ستكون الجمعة على موعد مع مواجهة كروية مثيرة جدا بين تشونبوك، بطل الدوري في المواسم الثلاثة الماضية، وسوون بلووينغز الفائز بلقب كأس الاتحاد الآسيوي.

وعلى غرار البيسبول، لن يتم السماح لاي مشجع بالحضور الى الملعب، فيما سيكون تواجد الصحافيين محدودا بحسب تعليمات الاتحاد المحلي للعبة الذي اضطر لتأخير انطلاق الموسم بعد أن كان مقررا في شباط/فبراير الماضي.

وعلى سبيل الاحتياط، لن يكون متاحا للاعبين التحدث بين بعضهم البعض خلال المباريات، كما لن يكون متاحا لهم مصافحة الحكام.

والأسبوع المقبل، ستصبح كوريا الجنوبية الدولة الأولى التي تُستأنف فيها مسابقات الغولف للسيدات منذ تفشي فيروس « كوفيد-19 ».

وتعتبر غولف السيدات من أهم الرياضات في كوريا الجنوبية، وأبرز دليل على ذلك أن ثمانية من لاعباتها متواجدات في نادي أفضل 20 لاعبة في العالم، أبرزهن كو جين-يونغ التي تتربع على عرش التصنيف العالمي.

وتبدأ بطولة الغولف للسيدات المحترفات، البالغة جوائزها 1،8 مليون دولار، في 14 أيار/مايو في يوانغجو، شرق العاصمة سيول، حيث تتواجه المصنفة سادسة عالميا كيم سي-يونغ مع المصنفة عاشرة لي جيونغ-اون في مستهل مسابقة تتنافس فيها 144 لاعبة.

ولم تشهد كوريا الجنوبية في الأيام الأخيرة سوى عدد قليل من الإصابات الجديدة بفيروس « كوفيد-19″، بينها ثلاث فقط الثلاثاء ارتفع بها العدد الإجمالي في البلاد الى 10804 إصابات.
أ ف ب

loading...

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here