تانسيفت 24

تستأنف يوم السبت 16 ماي الجاري، البطولة الألمانية مبارياتها خلف أبواب مغلقة. ويحلل رئيس جمعية أنصار كرة القدم في أوروبا رونان إيفين رفض « عالم المشجعين » مشاهدة هذه المباريات في ظل جائحة كوفيد 19 بدون متفرجين في الملعب.

نشر « الألترا » في إيطاليا يوم 13 ماي رسالة تدعو إلى عدم الاستئناف الفوري للتجمعات، موقعة من مئات المشجعين ينتمون إلى 150 ناديا أوروبيا.

ويشير إيفين في حوار لجريدة لوموند الفرنسية إلى أن هذا الرأي الذي يعبر عنه عبر قنوات غير رسمية للمشجعين، يقترب من موقف الجمهور في بلدان أخرى مثل فرنسا، وهولندا وأسبانيا والتي تحتضن أقوى الدوريات الأوروبية، ويؤكد على عدم الاستعجال في استئناف المباريات.

لكن الأمر مختلف في بلدان أخرى، حسب أيفين، فالاختلاف حاد في انجلترا بين الجماهير، في حين أن جمهور النرويج سعيد لاستئناف الدوري.

ويؤكد المتحدث بصفته رئيس جمعية أنصار كرة القدم في أوروبا أنه يجب تفادي الاعتماد على الشبابيك المغلقة، وأن اللجوء إليها يجب أن يكون المنفذ الأخير.

وشدد على أن معارضة « مباريات بدون جمهور » لن تستمر بطبيعة الحال، لأنه لا أحد يريد أن يرى ناديه يعاني، لكن، وقبل كل شيء، من السابق لأوانه إعادة استئناف المباريات بما أن الوضع الصحي لم يستقر بعد.

من جهة ثانية لاحظ إيفين أن الكثير من الناس يعتقدون أننا وصلنا إلى نهاية نموذج في كرة القدم وأنه من العبث أن نرغب في الحفاظ عليه، فعلاوة على الداعمين الكبار، بدأ الجميع يدركون مدى عدم استدامة اقتصاد كرة القدم.

وأبرز إيفين أن بعض أغنى الأندية في أوروبا ، مثل مانشستر يونايتد ، لجؤوا إلى طلب الدعم من مشجعيهم والتنازل عن استرداد اشتراكاتهم، وهذا أمر مثير للدهشة للغاية، لأن الأمر كشف أن الأندية ليس لديها غير قليل من الاحتياطات المالية.

 

 

loading...

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here