كشف المجلس الجماعي لمدينة مراكش عن خطته الخاصة لتدبير قطاع النظافة خلال أيام عيد الأضحى ، وذلك بمعية شركات التدبير المفوض لها هذا النشاط ، إذ من المنتظر أن تقوم الشركات الثلاث بحملات تحسيسية لتدابير الصحية المعتمدة لعيد الاضحى والتي تصادف هذه السنة انتشار فيروس كورونا .

وبحسب دفاتر التحملات التي قدمتها الشركات الثلاث المفوض لها تدبير قطاع النظافة بمراكش، ستعمل هذه الاخيرة على توزيع الاكياس الخاصة بتدبير مخلفات أضاحي العيد، كما ستعمل الشركات على تعزيز العرض الخاص بالحاويات بالمناطق التي تعرف كثافة سكانية .

ومن المنتظر أن تكثف شركات تدبير قطاع النظافة لجولاتها خلال أيام العيد وذلك بإضافة جولات استثنائية وتعزيز الاسطول الخاص بالشاحنات ، حتى يتجاوب مع متطلبات عيد الاضحى .

وستعمل الشركات المكلفة بنظافة عاصمة النخيل، على تحسيس الساكنة بالمخاطر الصحية لفيروس كورونا واهمية تدبير النفايات الخاصة بأضحية العيد بطريقة سليمة وفق المعايير التقنية ، وذلك بالموازاة مع الوضعية المناخية للمدينة التي تعرف ارتفاعا في درجات المحرار .

وكان مجلس مراكش في إطار تقييمه الدوري لقطاع النظافة ، قام بتقسيم المدينة الى ثلاث مناطق ، وذلك من أجل خدمات أفضل والتغلب على المساحة الجغرافية الشاسعة لعاصمة النخيل .

ويتضمن عقد التقسيم جمع النفايات المنزلية الصلبة والمماثلة لها، كالنفايات الناتجة عن الأنشطة الاقتصادية والتجارية والحرفية، والتخلص منها بإيداعها بالمطرح العمومي؛ وتنظيف المسارات من شوارع وأزقة وساحات وأماكن عامة وفقا للمواصفات الفنية المحددة في العقد ومرفقاته والتي تفرض القيام بهذه العملية بوتيرة 7 أيام على7 بشكل متواصل طيلة أيام الأسبوع وبدون يوم عطلة.

السمات ذات صلة

loading...

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here