يتوقع المليادير، بيل غيتس، وفاة الملايين على مدى العامين المقبلين جراء الضغط الكبير الذي تسبب فيه فيروس كورونا المستجد على أنظمة الرعاية الصحية في جميع أنحاء العالم.

وقال غيتس لمجلة « الإيكونوميست » إن إجراءات الإغلاق التي فرضت من أجل وقف تفشي كورونا أثرت على قدرة الناس على الحصول على الرعاية الطبية.

وأضاف بيل غيتس « بكل تأكيد لم نستعد بالشكل الجيد والكافي. عندما بدأ الفيروس ارتكبنا بعض الأخطاء. كانت الاستجابة أقل مما كنت أتوقع كما أن الضرر اقتصاديا وصحيا أكبر بكثير مما كنت أتوقع مع فيروس مثل هذا ».

وتعهدت المؤسسة التي أنشأها الملياردير الأمريكي وزوجته ميليندا غيتس بتقديم 100 مليون دولار لمساعدة مؤسسات صحية وحكومات والقطاع الخاص في الجهود المبذولة لمنع تفشي وباء الالتهاب الرئوي الفيروسي.

يذكر أن فيروس كورونا المستجد تسبب في وفاة ما يزيد عن 800 ألف شخص في العالم منذ اكتشافه في الصين شهر دجنبر الماضي.

loading...

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here