ووري الثرى أمس الخميس الحارس العام الليلي لمستشفى ابن زهر بمراكش في غياب أي مسؤول عن الجسم الصحي في المدينة، فيما حضر بعض زملائه وزميلاته لمراسم الدفن.

وتوفي عبد الغني بلحرشا، إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد قبل أيام، وأدخل قسم الإنعاش بعد تدهوره حالته.

وتعد هذه أول حالة وفاة بين الأطر الصحية العاملة في مواجهة فيروس كورونا بالمستشفيات العمومية بالمدينة، فيما تأكدت إصابة اثنين آخرين من الممرضين في المستشفى ذاته.

وتقدمت عدد من النقابات الصحية بالتعازي في وفاة بلحرشا، فيما واستغربت مصادر صحية عدم تكليف المسؤولين أنفسهم العناء من أجل تقديم واجب العزاء لأسرة الفقيد، فيما خلت الصفحة الرسمية للمديرية الجهوية من أية إشارة للوفاة أو التعزية كما دأبت على ذلك مع أقارب الأطر الصحية المتوفين بسبب كوفيد19.

وينتظر أن تنظم الشغيلة الصحية اليوم الجمعة وقفة بالمستشفى للترحم على روح الفقيد وتقديم واجب العزاء لأسرته.

loading...

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here